“لِلْوَحْدَةِ ضَريبَة”

ها أنذا حيث أردت، قريبة من الجبل. أجلس مستندة على صخرة أسفله، وحالتي، كم هي مزرية... لم أتصور نفسي بهذا الشكل عند وصولي... ظننت أني سأصل وأنا بكامل نشاطي وإشراقتي وتفاؤلي.. لكن كيف تحولت ملابسي البيضاء النظيفة إلى لون بني داكن أقرب للسواد؟ لما يبدو شعري مبعثراً هكذا وكل شيء بي متسخ؟ وهذه الرائحة النتنة...؟… Continue reading “لِلْوَحْدَةِ ضَريبَة”

أَمَجْنونٌ أَنْت… أَمْ مُجَرَّدُ إِنْسان؟

خُلق الإنسان بنقصان، نعمة أم لعنة، فله كل الاختيار. وقدراتهم في تفاوت، نعمة أم لعنة.. هل لهم أي خيار؟ غالبية الناس، أو كلهم تقريباً، لا يسمعون إلا تلك الموجات الصوتية، أو لا يرون إلا تلك الانعكاسات المرئية. لكن هناك فئة قليلة نادرة.. منحها الله قدرة أكبر على الرؤية والسمع.. حيث أنهم يسمعون أصواتاً لا يمكن… Continue reading أَمَجْنونٌ أَنْت… أَمْ مُجَرَّدُ إِنْسان؟

ْتَصْفِيَةُ الحِسابات

ما أجملك.. هلّا أريتني ابتسامتك؟ Your browser does not support the audio element. بكلّ حنّية، كان يحضن جسدي وروحي معاً، ذاك اللباس البرّاق الأنيق، بلوني المفضّل، "الأبيض". يكاد من جمال لونه أن ينسيني هموم العالم كله، ليأسرني بصفائه وبراءته. كيف للون كهذا أن يتواجد وسط هذه الدنيا؟ كيف للعين ألا تدرك معجزة صفاء هذا اللون؟… Continue reading ْتَصْفِيَةُ الحِسابات

ما يُعَوَّضُ وما لا يُعَوَّضُ في حَياةِ الرَحّالْ

إذاً آن أوان "حقيبة الهرب"، ويبدو لي أن التاريخ يعيد نفسه. فحسب ما أذكر، حاولت إنقاذ شعلة الروح تلك مراراً وتكراراً في الماضي. لكن الفرق بين تلك المرات وهذه المرة، أنني كنت دائماً أهرب من خطر أجهله، إلى مكان أجهله! فاللاوعي والوعي لم يفهما لغة بعضهما البعض بعد في ذلك الوقت.. كان اللاوعي في داخلي… Continue reading ما يُعَوَّضُ وما لا يُعَوَّضُ في حَياةِ الرَحّالْ