ْرَسائِلُ رَواءْ وَأَسَدِ السَّماء

كانت لدي رسالة، رسالة خاصة بي، ثمنها يعادل حياتي. وضعتها في صندوق ذهبي، وأقفلته عليها بالمفتاح. ثم ضاع الصندوق، وبقي المفتاح. لا أدري في أي سن أضعت الصندوق. كل ما أذكر هو حالي وأنا في السابعة-الثامنة أبحث عنه، أي أنني أدركت ضياعه في ذلك العمر. وأمضيت سنين في البحث عنه، حتى كدت على وشك أن… Continue reading ْرَسائِلُ رَواءْ وَأَسَدِ السَّماء